حزب صالح يطالب بالتحقيق في اقتحامات شنها حوثيون على مكاتب وزرائه

طالب حزب المؤتمر جناح الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح اليوم، الإثنين، بالتحقيق في الاقتحامات التي شنها مسلحون حوثيون على مكاتب وزراء محسوبين على الحزب في وقت سابق.

وجدد الحزب مطالبته "المجلس السياسي" المفترض بأنه يدير المناطق الخاضعة للحوثيين وحزب صالح، والمشكل مناصفة بين الطرفين، بسرعة التحقيق في هذه التصرفات وضبط العناصر التي قامت بها وتقديمها إلى القضاء، وفقاً لموقع المصدر اليمني. 

وكان مسلحون حوثيون اقتحموا وزارتي الصحة والخارجية وطردوا الوزيرين المحسوبين على حزب صالح.

وجاءت تلك المطالبة في الاجتماع الذي عقدته اللجنة العامة للحزب الذي عُقد برئاسة نائب رئيس حزب المؤتمر  صادق أمين أبو راس.

ودانت اللجنة "ما تعرضت له بعض الوزارات من اقتحامات مسلحة تخل بالشراكة الوطنية".

وخلال الأسابيع الماضية شهد التحالف بين الطرفين توتراً كبيراً، حيث بدأ الحوثيون باستهداف منظم ضد صالح ومناصريه، حيث خطفوا عدداً من الموالين له، بينما أقصوا آخرين من الشراكة.