السعودية تبرئ "بن لادن" و13 شخصاً من حادثة سقوط رافعة مكة بسبب عدم كفاية الأدلة

برأت محكمة سعودية، اليوم الأحد، 13 شخصاً من مسؤولية سقوط رافعة تسبب في مقتل 110 شخص في مدينة مكة قبل عامين.

كما برأت المحكمة مجموعة بن لادن، التي كانت تدير أعمال البناء في المسجد الحرام عندما وقعت المأساة في 2015، من مسؤولية سقوط الرافعة، مما أسفر عن إصابة 200 شخص آخر.

وقالت المحكمة، ومقرها مكة، في بيان، إن الأحكام بالبراءة كانت بسبب عدم كفاية الأدلة. ويمكن الطعن على الحكم.

وفي سبتمبر (أيلول) 2015، سقطت رافعة يبلغ وزنها 1.350 طن وسط رياح عنيفة في المسجد الحرام.

وكان المتهمون من جنسيات مختلفة، وكان من بينهم ستة من السعوديين.

واجهت المجموعة اتهامات بالإهمال الذي أفضى إلى الوفاة، وألحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة وانتهاك لوائح السلامة.

وقع الحادث قبل أيام قليلة من موسم الحج السنوي في السعودية.