السديس: الحج والعمرة خطوط حمراء لا يسمح بتعكيرهما لمصالح أو شعارات سياسية

قال عبدالرحمن السديس، إن أمن الحرمين والحجاج والمعتمرين تعتبر خطوطا حمراء، ولا يسمح لأي كائن من كان بتعكير صفو فريضة الحج بفعل مزايدين أو ممن يخدمون مصالح أو شعارات سياسية أو دعوات طائفية، على حد تعبيره.

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية على لسان السديس الذي قال: "إن المملكة حرسها الله ترحب بجميع الحجاج دون استثناء، وتوفر لهم الخدمات التي يحتاجونها وتعينهم على أداء فريضتهم بكل يسر وسهولة واطمئنان،" داعيا: "لمعرفة مكانة الحرمين الشريفين ومكانة قاصديهما ورعاية أمنهما وأمن وسلامة قاصديهما وأن يتعاونوا مع ولاة الأمر ورجال الأمن في تحقيق الأمن في الحرمين الشريفين والإبلاغ عن كل من تُسول له نفسه أن يعكّر صفو هذه الفريضة."

وأضاف: "لنكن جميعاً رجال أمن لديننا أولاً ثم لوطننا الغالي وطن التوحيد والسنة وبلاد الحرمين الشريفين، وأن نكون فريقاً واحداً لخدمة هذا الدين وإبراز صورته المشرقة بعد أن اختطف الإسلام من جماعات إرهابية ودعوات سياسية وطائفية، وفي مقابلهم من هزوا الثوابت وميعوا الدين وارتبطوا بموجات من التشكيك والمخالفات لديننا وعقديتنا وثقافتنا الإسلامية."