مؤسسة دار المعارف للبحوث الاحصاء تنشر استطلاعها عن رأي أبناء المكلا في اداء السلطة المحليه في الوضع الأمني والخدمي

عبرت شريحة واسعة من ابناء المكلا عن رأيها في اداء السلطات المحلية في المحافظة في عدة مجالات اهمها الامن والخدمات في استطلاع رأي اعد بصورة مهنية محترفة من قبل مؤسسة دار المعارف للبحوث الاحصاء.
وفي الاصدار الذي تنشره المرصد حصرياً واعدة نخبة من المختصين بمؤسسة دار المعارف تجلت نسبة الرضى من ابناء حضرموت عن اداء قيادتهم واستخرجت بالأرقام والاحصاءات والنسب العلمية .
وتنشر المرصد ملخص الاستطلاع مع رفع صيغة البي دي اف كاملا للمهتمين وجاء في ملخص الدارسة والاستطلاع: "الرضا المجتمعي عن الوضع الامني و مستوى الخدمات بمدينة المكلا خلال الفترة من 24 ابريل 2016م الى 24 ابريل 2017م
دراسة استطلاعية
ملخص الدراسة
مقدمه: تمكن تنظيم القاعدة من احكام سيطرته على مفاصل الحياة المدنية و الامنية بمدينة المكلا و مديريات ساحل حضرموت الاثنى عشر منذ تاريخ 2/4/2016م بعد مرور اسبوع من انطلاق عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية، و قد شعر الناس ان هذا الوضع لن يستمر كون التنظيم له مرجعية متطرفة و غير مقبول دوليا إلا انهم لا يدركون كيف يتم التخلص من هذا التنظيم الذي تغلغل في الادارات الحكومية و أنشأ محاكم خارج نطاق القانون و نفذ احكام اعدامات في الساحات العامة مما زاد من ترهيب الناس.

وأستمر هذا الوضع قرابة سنه حتى تاريخ 24 ابريل 2016م حين تمكن التحالف العربي من تحرير المدينة بعد فترة اعداد لقوات حضرمية تسمى قوات النخبة الحضرمية التي تلقت تدريبا عسكريا مهنيا و استطاعت خلال أيام من تحرير مدينة المكلا و بقية مديريات ساحل حضرموت من تنظيم القاعده وترتيب الحياة المدنية و اعطاء الاولوية للجانب الامني مع عدم اغفال الخدمات التي تأثرت بظروف الحرب و توقف عجلة التنمية.

و تكمن أهمية هذه الدراسة كونها اول دراسة علمية تشخص الاوضاع الامنية و الخدماتية بمدينة المكلا من وجهة نظر المواطنين الساكنين و المقيمين في المدينة.
أهداف الدراسة : تهدف الدراسة الي :
1) تحديد مستوى رضا المجتمع بمدينة المكلا بساحل حضرموت عن الاوضاع الامنية بعد مرور سنه من دحر القاعدة و تمكين النخبة الحضرمية و تطبيع الحياة المدنية .
2) تقييم مستوى تقديم الخدمات من وجهة نظر المواطنين بعد مرور سنه من دحر القاعدة و تمكين النخبة الحضرمية و تطبيع الحياة المدنية بمدينة المكلا بساحل حضرموت.
منهجية الدراسة: اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الكمي المسحي كطريقة للتعرف على رأي المجتمع في مدينة المكلا حول الاوضاع الامنية و الخدماتية . وتم سحب عينة عمدية مكونه من 232 شخص من مختلف احياء مدينة المكلا (عاصمة محافظة حضرموت)، و تم تدريب 12 من جامعي البيانات اللذين جمعوا البيانات باستخدام استبانة محكمه تشمل اسئلة مغلقه عن المتغيرات الديموغرافية للمستهدفين ومتغيرات مستوى رضاهم عن الاوضاع الامنية و الخدماتية و تم استخدام مقياس ليكرت مكون من 5 درجات كمعيار لتسجيل اراء المستجيبين. و تم ادخال البيانات الي الحاسوب باستخدام برنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية SPSS version 23 و من ثم تحليل البيانات و تم تنظيم البيانات وعرضها في جداول تكرارية و احتساب النسب المئوية و المتوسطات و اشكال بيانية باستخدام برنامج الاكسل.

و لأغراض التحليل تم اعتبار نسبة الرضا بجمع نسبة الموافقين بشده و الموافقين . تم تحليل الفروقات في نسب الرضا التي تعزو لمتغير الجنس و العمر باستخدام اختبار كاي المربع و اختبار تي و تحليل التباين بنسبة الدلالة الاحصائية عند 0.05


النتائج: اجمالي افراد العينة التي تم تحليل بياناتها 232 شخص منهم 120 ذكور (51.8%) و 112 إناث (48.2%) و يشكل الشباب في الفئة العمرية 18 -30 سنه الاغلبية في عينة الدراسة (166/232) اي بنسبة 71.5%، تليها الفئة العمرية 31 -45 سنه بنسبة 19.4% ، ثم الفئة العمرية 46-60 سنه بنسبة 6.9% بينما فئة كبار السن فوق الستين سنه من العمر لم يشكلوا سوى 2.2% من عينة الدراسة .


بشكل عام فان أغلبية افراد العينة عبروا عن رضاهم (85.7%) عن الإجراءات الامنية التي تنفذها السلطات المحلية و قوات النخبة الحضرمية بمدينة المكلا و ضواحيها لكن نصف افراد العينة فقط ( 53.7% ) عبروا عن رضاهم عن مستوى تقديم الخدمات بشكل عام.


فيما يختص بالأمن؛ اقتصرت دراسة الاوضاع الامنية على اربع نتائج للإجراءات الامنية وقد حازت انخفاض عدد حالات الاغتيالات على أكبر نسبة رضا بنسبة 85.7% تليها الرضا عن انخفاض عدد حالات اختطاف الافراد ب 78% و كانت اقل نسبة رضا هي وجود اجراءات فعاله لمكافحة مروجي و متعاطي المخدرات بنسبة 45.2%


اما ما يختص بالخدمات؛ اقتصرت الدراسة على ثمان خدمات اساسية وقد حازت استمرارية الدراسة بالمدارس على أكبر نسبة رضا بنسبة 77.5% تليها الرضا عن خدمات الكهرباء ب 66.8% ثم الرضا على خدمات الهاتف الارضي ب 66.2% واستمرارية المياه دون انقطاع بنسبة رضا 55% بينما نسبة الرضا عن توفر الخدمات الصحية الاساسية هي 42.2% و خدمات التليفون النقال ب 40.2% واقل نسبة رضا كانت من نصيب خدمة الانترنت 32.1% و وضع الطرق 19.7% .


الاستنتاج و التوصيات: تلخص النتائج المستوحاة من هذه الدراسة عن رضا عينة الدراسة عن الاوضاع الامنية بشكل عام خصوصا ارتياحهم عن نتائج الاجراءات الامنية التي تنفذها السلطة المحلية و النخبة الحضرمية و التي تمثلت بشعور افراد العينة عن انخفاض عدد حالات الاغتيالات و اختطاف الافراد الا ان اجراءات مكافحة المخدرات لا زالت تشكل هم مجتمعي اما الخدمات فكانت نسبة رضا افراد العينة اقل من مستوى الرضا عن الاوضاع الامنية الا انها تظل مقبولة نوع ما في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد وقد عبر افراد العينة عن رضاهم بمستوى استمرار الدراسة و انتظامها الا ان خدمات الانترنت و ووضعية الطرق لم تكون مقبولة .


و توصي الدراسة بالحفاظ على الاجراءات الامنية الحالية و تعزيزها مع ابداع اجراءات فعاله لمكافحة المخدرات.

و في مجال الخدمات توصي الدراسة بالحفاظ و تعزيز النظام الدراسي و البنية التحتية للكهرباء و حل اشكاليات انقطاع المياه و انقطاع الانترنت و تعزيز النظام الصحي مع ايلاء اهتمام خاص بالطرقات.