لليوم الثاني على التوالي الفريق الجنوبي يشارك بندوة عن شعوب تحت الإحتلال في مجلس حقوق الإنسان

اقيمت اليوم الجمعة 16 من يونيو  على هامش جلسات حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف ندوة مشتركة حملت عنوان شعوب تحت الإحتلال شارك فيها عدد من النشطاء بقضايا مختلفة كان اهمها القضية الوطنية الجنوبية.

الورقة الجنوبية التي أستعرضها المحامي صالح النود تضمنت سرد تاريخي للقضية الجنوبية والإشكالات التي رافقت الوحدة اليمنية وأنعكاساتها على الشعب في الجنوب.

وقال المحامي صالح النود ان الممارسات التي ارتكبها نظام صنعاء بعد اعلان الوحدة اليمنية مرورا بإعلان الحرب على الجنوب في عام 94 قضى على اتفاقية الوحدة وولد الأسباب الموضوعية والحق القانوني لشعب في تقرير مصيرة.

واضاف ان اجتياح الجنوب مجددا في 2015 كان تأكيدا ان الوحدة بين الدولتين لم يعد قابل للإستمرار كما طالب المنظمات الحقوقية والمجتمع الدولي الوقوف الى جانب القضية الوطنية الجنوبية وحق شعب الجنوب في بناء مستقبله ودولته الحديثة التي ستحترم المواثيق الدولية وحقوق الإنسان. 

جدير بالذكر ان هذه الدورة هي الثانية التي يشارك فيها الفريق الجنوبي الحقوقي في مجلس حقوق الإنسان في جنيف.