الخطوط الجوية القطرية لم تتأثر بالازمة الدبلوماسية الخليجية

على وقع الأزمة الخليجية المشتعلة، أكدت الخطوط الجوية القطرية اليوم الاربعاء ان عملياتها مستمرة بالوتيرة الاعتيادية وأن الغالبية العظمى من رحلاتها تسير كما هو مقرر لها، معلنة عن خطط للتوسع عبر اضافة وجهات جديدة. وقالت في بيان نشرته على موقعها “تستمر عمليات الخطوط الجوية القطرية من وإلى مقرها في الدوحة كالمعتاد، مع استمرار الغالبية العظمى من الرحلات بالعمل كما هو مقرر لها”. واشارت الى انها سيرت ما يقارب 1200 رحلة بين الدوحة وشبكة وجهاتها وعددها اكثر من 150 وجهة حول العالم خلال الأسبوع الماضي، لافتة الى ان 90 بالمئة من هذه الرحلات قد غادرت خلال 15 دقيقة من موعد المغادرة المقرر. وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر الاثنين، واتخذت اجراءات عقابية بحقها بينها اغلاق المجالات البحرية والجوية أمامها. وأوقفت الدول الثلاث اضافة الى مصر الرحلات من والى الدوحة واغلقت مكاتبها على اراضيها. وتتهم هذه الدول الامارة الخليجية الصغيرة بدعم الارهاب، وهو ما تنفيه الدوحة. والاثنين وجه الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية اكبر الباكر انتقادات الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب بسبب موقفه من ازمة قطر واتهامها بتمويل الارهاب، واعتبر ان “الحصار” الجوي الخليجي على شركته “غير قانوني”. وفي بيانها، اكدت الخطوط القطرية انها تعمل على توسعة شبكة وجهاتها خلال الأشهر القادمة عبر اضافة 24 وجهة جديدة لطائراتها في عامي 2017 و2018. وقال الباكر بحسب ما نقل عنه البيان “تتواصل العمليات العالمية للخطوط الجوية القطرية بسلاسة، وذلك بفضل عدم تأثر الغالبية العظمى من الوجهات على شبكتنا بالوضع الراهن”. وراى رغم ذلك ان الحظر الجوي “يعد الأول من نوعه وغير مسبوق، حيث شكّل خرقاً صريحاً للمعاهدات التي تضمن لنا الحق في التحليق في الأجواء، وعليه فإنني أدعو المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) لإعلان عدم قانونية هذا الحظر”.