الحوثيون يكشفون عن مصير مسؤول امني تم اختطافه قبل ثلاثه اشهر

كشفت سلطات جماعة الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، فجر اليوم الاثنين، عن مصير مسؤول أمني بوزارة الداخلية، اختفى في ظروف غامضة منذ منتصف مارس الماضي، وظلت ملابسات اختفائه ومصيره مجهولاً.

 

واختفى العميد مراد الصبري مدير عام شؤون الضباط بوزارة الداخلية، بشكل مفاجئ قبل ثلاثة أشهر، ولم يتوصل زملاؤه وأسرته الى معلومات بشأن حادثة اختفائه الغامض.

 

ولا تتوفر أي معلومات في شبكة الانترنت عن الصبري أو حادثة اختفائه، ما عدا فقرة مختصرة نشرتها صفحة إدارة شؤون الأفراد بوزارة الداخلية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، يوم 20 مارس الماضي.

 

وقالت حينها صفحة شؤون الأفراد، «من أهوال القيامة اختفاء الفندم مراد الصبري مدير عام شؤون الأفراد سابقا مدير عام شؤون الضباط حاليا بوزارة الداخلية اليمنية فجأة».

 

لكن مصدر أمني موالي لسلطات الحوثيين،قال في تصريح نشرته وكالة سبأ نسخة صنعاء ، إنه تم ضبط الصبري بتهمة تسريب قاعدة بيانات وزارة الداخلية لدولة معادية ، وأكد أن الإعلام الأمني في وزارة الداخلية سينشر اعترافاته في وقت لاحق.

 

لكن مصادر بوزارة الداخلية صنعاء أكدت أن الصبري متهم بإرسال كشوفات موظفي الوزارة، إلى الحكومة اليمنية في العاصمة المؤقتة، مدينة عدن (جنوبي اليمن)، بغرض صرف رواتبهم المتوقفة منذ أشهر.