دعم "بن دغر" لأندية عدن كذبة وحبر وورق !!

صدمتني قيادات أندية عدن عصر السبت اثناء اجتماعها لإجراء قرعة بطولة الفقيد علي محسن مريسي الرمضانية ، وهي تهدد بالإنسحاب 
وتشكي حالها وغياب الدعم وعدم قدرتها على توفير ما تيسر لفرقها لتكون ضمن منافسات البطولة المهمة بقيمتها وتاريخها في صلب رياضة 
عدن التي ينتمون اليها.
حالة مزرية تعيشها بعض أندية عدن ان لم يكن جميعها ، بفعل غياب الدعم والمخصصات وحتى ما وجه به رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر 
بدعم في مرحليتن الاولى مكرمة والاخرى مبلغ شهري تم تصنيف فيه الاندية العدنية بمليون ريال وصولا الى خمسمائة الف .. تصوروا بعد مرور 
اربعة اشهر مازالت تلك المبالغ التي اعلن عنها بتوجيهات رسمية من بن دغر ، مجرد كذبة نعم كذبة لأن الوقت الذي مر طويل والأندية عانت 
الامرين في التواصل مع مختصي وزارة الشباب ومكتبها في عدن وكذا مكتب المالية ولا حياة لمن تنادي فأمر الأندية لا يعنيها لا من قريب ولا بن 
بعيد .
مؤسف ان تظل أندية عدن منتظره حالة رضى من بعض منتسبي القرار في شئون الرياضة بصفتهم المخولون بمتابعة تلك المخصصات ، إلا اذا 
كانت تلك التوجيهات التي صدرة من بن دغر مجرد كذبة وحالة للإستهلاك الإعلامي ليس إلا ، فقد مرت الأيام وتوالت الشهور والأندية العدنية 
بوضعها المآساوي تنتظر أن يأتي اليها الخبر اليقين لتنال تلك المبالغ لتفك قليل من معظلات كثيرة تواجهها في طريق الإنشطة التي تحاول الثبات 
معها رغبة في تقديم الخدمة المجتمعية التي تتجلى بها الأندية بصفتها حاضنة للشباب ومناشطهم وافكارهم.
رسالة مكشفة نبعث بها الى رئيس مجلس الوزراء الذي ظهر إلى الواجهة في الشهور الماضية وارتبط بقضايا عدة تختص برياضة عدن ، مفادها 
قد حملتها السطور الماضية ، توجيهاتك طلعت فشنج ولم تجد ترجمة وطريق صوب أحوال الأندية التي تعشمت في تلك الخطوة شيئا جميلا في 
التوقيت الصعب الذي تعيشه لتسد بعض متطلباتها حين تنشد الذهاب إلى البطولات في شتى الألعاب هنا في عدن حيث الرياضة تاريخ ومجد.
انا لا أريد أن أرمي التهم صوب "بن دغر" لسبب بسيط هو انني رأيت في بعض ما أبداه تجاه قضايا رياضة عدن امر جميل .. لكنه كان عليه أن 
يرسم خارطة طريق تلك التوجيهات لتصل إلى شباب الأندية .. لهذا أنا أكتب هنا بعدما وجدت الحال لا يسر وأن تلك المعطيات التي رمى بها 
الرجل لتنتشل وضعية مزرية خلفتها الحرب الظالمة على عدن وأنديتها وشبابها ، لم تحقق شيء من أهدافها وبقت حبر على الورق تآهت في 
الطريق فقيل أنها في البنك وقيل ايضا أنها في مكان آخر في متاهة لايعرف لها باب، لتتعطل لغة الحوار في تطلعات الأندية للخروج من دائرة 
الوضعية الصعبة التي تحاصرها بتلك المبالغ الممنوحة.
المطلوب أن تجد هذه السطور ردة فعل سريعة لنعيد حساباتنا في ما وجه به بن دغر .. وان يتم الصرف للمبالغ الممنوحة دون تأخير لنصل إلى 
يقين بأن الامر جدي وأن أوضاع الأندية حركت ضمائر هؤلاء المسئولين . وإلا فانتظروا مني مساحة اخرى !!