بطولة كأس العالم في قطر تحت حراسة عسكرية باكستانية


 التقى مسؤولون قطريون بعدد من المسؤولين الباكستانيين لبحث الاستفادة من خبرات الجيش الباكستاني  في مجال مكافحة الإرهاب، لتأمين فعاليات بطولة كأس العالم التي تستضيفها قطر عام 2022.


وقال الجيش الباكستاني في بيان صحفي، إن رئيس الوزراء القطري التقى بقائده يوم الثلاثاء، وأعرب عن اهتمامه بالمشاركة الباكستانية في تأمين المساعدة للبطولة التي سيشارك فيها  32منتخباً. وسيشمل الدعم التدريب وتوفير جنود للحراسة طوال فترة استضافة البطولة التي تستمر30 يومًا.

وتعتبر المسألة الأمنية واحدة من أكبر المخاوف لمنظمي بطولة “كأس العالم” التي تجذب ما يقارب  المليون من المشجعين، وأكثر من مليار مشاهد عبر شاشات التلفزيون. ولم يعلق  مكتب الاتصال في الحكومة القطرية على هذا الأمر.

 

وفي باكستان، عمل الجيش على ملاحقة ومحاربة متمردي طالبان والمجموعات الإسلامية الأخرى على مدى العقدين الماضيين. وكانت معظم فرق الكريكيت الدولية أوقفت جولاتها هناك عقب الهجوم على فريق سريلانكا في عام 2009.

وتعهدت القيادة في قطر بأن تنفق مبلغ 200 مليار دولار على تهيئة البلاد قبل موعد أول بطولة لكأس العالم تعقد في المنطقة.