تحطيم تمثال ميسي في الأرجنتين .. متاعب الساحر تزداد

 


استيقظت الأرجنتين اليوم على خبر غريب، مفاده تحطيم تمثال النجم، ليونيل ميسي، قائد المنتخب ولاعب نادي برشلونة الإسباني، في ظروف غامضة، بحسب المسؤولين في العاصمة بوينس آيرس، وذلك بعد أقل من سنة على وضعه هناك.

 

وكان عمدة المدينة، هوراسيو رودريغز لاريتا، قد أقدم في فترة سابقة على وضع نصب تذكاري للنجم ميسي خلال عام 2016 بهدف إقناعه بالعدول عن اعتزال اللعب دولياً مع منتخب التانغو، في إثر خيبة الأمل التي عاشها بعد خسارة نهائي كوبا أميركا المئوية أمام تشيلي بركلات الترجيح.

 

وفوجىء الجميع اليوم بقطع نصب ميسي التذكاري الموجود على ضفاف نهر "دي لا بلاتا" القريب من "Glory Walkway"، والذي يكرم فيه نجوم الرياضة الأرجنتينية، إلى نصفين في ظروف غامضة.

 

وقالت بلدية المدينة، في بيان، إن "تمثال ليو سقط ضحية عمل تخريبي، إذ ترك من دون نصفه العلوي"، مؤكدة أنها ستعمل على إصلاحه في أسرع وقت.

 

وتضم تلك المنطقة مجموعة من التماثيل لرياضيين مشهورين على غرار أسطورة لعبة الهوكي، لوسيانا إيمار، ونجمي التنس غابرييلا ساباتيني وغييرمو فيلاس، ونجم سان أنطونيو سبيرز لكرة السلة، مانو جينوبيلي، وبطل سيارات الفورمولا واحد السابق، خوان مانويل فانجيو.