ارتفاع أسعار النفط إلى أعلى مستوى لها منذ عام مع تراجع المخزون الأمريكي

ارتفعت أسعار النفط للتعاقدات الآجلة في بورصة نيويورك للسلع خلال تعاملات يوم الأربعاء إلى أعلى مستوى لها منذ عام تقريبا، في الوقت الذي أكدت فيه البيانات الرسمية تراجعا مفاجئا للمخزون الأمريكي خلال الأسبوع الماضي. ووصلت أسعار النفط إلى أكثر من 2% وسجل الخام الأمريكي أعلى مستوى في 15 شهرا بعدما أعلنت الحكومة انخفاضا كبيرا وغير متوقع في المخزونات للأسبوع السادس في سبعة أسابيع. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام هبطت بواقع 5.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 14 أكتوبر/تشرين الأول مقابل توقعات بزيادة قدرها 2.7 مليون برميل. وبوجه عام عادة ما ترتفع مخزونات الخام في هذا التوقيت من العام إذ تدخل المصافي في عمليات الصيانة الدورية. وانخفض معدل استغلال طاقة المصافي إلى 85 % مقارنة مع نحو 94 % في أوائل سبتمبر/أيلول. وقالت إدارة معلومات الطاقة إن واردات الخام الأمريكية انخفضت بواقع 912 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي إلى 6.47 مليون برميل يوميا وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 وهو الأمر الذي أثر على حجم المخزونات. وأغلق خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في عقود أقرب استحقاق للتسليم في نوفمبر/ تشرين الثاني مرتفعا بواقع 1.31 دولار أو ما يعادل 2.6 % إلى 51.60 دولار للبرميل مسجلا أعلى مستوى تسوية منذ 14 يوليو/ تموز. وبلغ أعلى سعر له خلال الجلسة 51.93 دولار للبرميل وهو الأعلى في 15 شهرا. وجرت تسوية خام القياس العالمي مزيج برنت الذي يجري تداوله في لندن عند 52.67 دولار للبرميل بارتفاع قدره 99 سنتا أو ما يعادل 1.9 %. ولم يندهش بعض المتعاملين في السوق من انخفاض مخزونات الخام مشيرين إلى الزيادة الكبيرة في مخزون البنزين التي بلغت 2.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي مقابل توقعات بانخفاض قدره 1.3 مليون برميل. وارتفعت أسعار النفط 15 % في الأسابيع الثلاثة التي تلت اقتراح منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تنفيذ أول خفض في إنتاجها منذ 2008 اعتبارا من نوفمبر/ تشرين الثاني. وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح الأربعاء خلال مؤتمر النفط والمال في لندن إن أسواق النفط بلغت نهاية منحنى نزولي حاد في الوقت الذي تتحسن فيه العوامل الأساسية ويستعيد العرض والطلب توازنهما. لكن ريكس تيلرسون الرئيس التنفيذي لإكسون موبيل -أكبر شركة نفط مدرجة في العالم- قال في وقت لاحق خلال المؤتمر ذاته إنه يتوقع انتعاش إنتاج النفط الصخري الأمريكي المسؤول عن جزء كبير من تخمة المعروض في ظل الأسعار الحالية.